For updates

الخميس، 22 ديسمبر، 2011

قائمة العار: حزب النور السلفي (تجاهل القتل. قتل معنوي.)

حزب النور: المتظاهرون بالتحرير "مخربون".. وكيف تبيت فتاة 20 يومًا وسط المعتصمين؟
مطروح- أحمد نفادي


عقد حزب النور، مساء اليوم مؤتمرا انتخابيا بمدينة الضبعة، حضره ما يقرب من ألف شخص، حيث أكد قيادات الحزب دعمهم للأهالي المتضررين من المفاعل النووي، كما طالبوا المجلس العسكري بضرورة مواجهة المتظاهرين الحاليين بميدان التحرير بكل قوة ووصفوا البرادعي بـ"ابن سلول العصر".

وتناول جابر عوض الله، أمين حزب النور بمطروح، برنامج الحزب في مجالات الصحة والزراعة والصناعة وتطوير التعليم، كما تناول مشكلة تمليك الأراضي لأبناء المحافظة.

وأكد عوض الله، تضامن الحزب مع المشاكل التي تسببت فيها المحطة النووية للأهالي بالضبعة حيث انتزعت منهم أراضيهم في مقابل تعويضات زهيدة تم صرفها للأهالي وتم بعد ذلك تهجيرهم وترحليهم من أراضيهم، وهو ما يعد أول تضامن رسمي معلن لقيادة حزبية بمطروح مع المعتصمين أمام مفاعل الضبعة النووي.

كذلك تحدث عبد الكريم أبو جديدة، أحد قيادات الدعوة السلفية بمطروح والذي وصف الدكتور محمد البرادعي المرشح المحتمل للرئاسة بأنه "ابن سلول العصر" مطالباً بضرورة التصدي لكل مثيري الفتن بين صفوف الوطن، كما وصف المعتصمين الحاليين بميدان التحرير بأنهم ليسوا بثوار ولكنهم مجموعة من المخربين يجب على المجلس العسكري التصدي لهم بكل قوة، وتساءل كيف لفتاة محترمة أن تقبل على نفسها أن تبيت في الشارع داخل خيمة طيلة 20 يوماً بين الشباب المعتصمين؟ 

وتحدث منصور ضيف، وشهرته "عثمان القطعاني" المرشح الفردي لحزب النور عن جماعة "الإخوان المسلمين" وجماعة الدعوة السلفية، موضحاً أنهم يتفقون في الهدف ولكن يختلفون في بعض المبادئ مؤكداً أن الدعوة السلفية ستظل على مبدأها وأصالتها، فالبدعة ستظل بدعة والمعصية ستظل معصية والشرك سيظل شركا مشيراً إلي ضرورة التفرقة بين الاجتهاد السياسي والاجتهاد الديني.  
------------------------------------- 
من جريدة الأهرام، ٢١ ديسمبر ٢٠١١ 

قائمة العار: عاصم عبد الماجد (التغاضي عن القتل. القتل المعنوي.)

المتحدث باسم الجماعة الإسلامية: رجال مصر لن يخرجوا من أجل نساء 6 أبريل
محمود الدسوقي

عاصم عبد الماجد

اتهم عاصم عبدالماجد، المتحدث باسم شورى الجماعة الإسلامية، الشيوعيين وحركة 6 أبريل بمحاولة هدم الدولة لتحقيق مصالحهم الخاصة، مشيرا إلى أن تصريحات سامح نجيب، الذي ينتمي للاشتراكيين الثوريين تدل على هذا المخطط، الذي تدعمه سفارات أجنبية في مصر.

وقال عبدالماجد، لـ"بوابة الأهرام" إن الشيوعيين و6 أبريل يستغلون فلول سوزان مبارك وأطفال الشوارع والطبقات المهمشة في مصر لتحقيق غرضهم، مشيرا إلى أن بعض الفصائل في التيار الشيوعي ترفض أن يكون هناك مسمى للدولة، وتصف كيان الدولة بالديكتاتورية والرجعية وتملأ الطبقات الفقيرة بالحقد والغضب لتحقيق ثورة الجياع.

وأضاف عاصم: "رجالة مصر الحقيقيون لن يسيروا وراء شرف نساء 6 أبريل، موضحا أن الذين تحدثوا عن شرف النساء كانوا عليهم أن يتساءلوا عن الشرف في خيام الاعتصام، حيث كانت البنات تنام في خيام واحدة مع الشباب، وكانوا يرقصون على نغمات الأغاني، متسائلا لماذا لم يخرجوا بمسيرة احتجاج واحدة رفضا لتعري علياء المهدي".

وطالب عبدالماجد، الجيش بأن يحسم الأمر، مشيرا إلى أن الحفاظ على الدولة هو مسئولية الجميع وإنقاذها من حالة الفوضى الراهنة.

في سياق متصل كانت شورى الجماعة الإسلامية، قد أكدت في بيان صادر لها مساء اليوم عدم مشاركتها في مظاهرات "جمعة رد الشرف"، التي دعت لها قوى سياسية في الشارع المصري.

وقال بيان شورى الجماعة: "إن الجماعة ترى أن الهدف الحقيقي من التظاهرة هو مزيد من الاحتكاك بالجيش كمقدمة لدفع البلاد نحو الانهيار وهذا يحقق غرض أعداء الأمة من الداخل والخارج الذين يحرضون على الفوضى كي لا تستكمل بناء مؤسسات الدولة التشريعية والتنفيذية".

وأشار البيان إلى أن الجماعة التي أدانت استخدام القوة المفرطة من قبل رجال الأمن والجيش على المتظاهرين فهي تدين البلطجة من منع رئيس الوزراء من دخول مجلس الوزراء واستفزازهم للجيش. 
وأكد البيان أن الشعب مطالب بالسعي نحو خياراته عبر صناديق الاقتراع التي تنشئ دولة وليس عبر تظاهرات تريد هدم دولة. 
--------------------- 
من جريدة الأهرام، يوم ٢١ ديسمبر ٢٠١١ 

شهادة: الدكتورة فريدة الحصي (عما حدث داخل حجز مجلس الشعب يوم ١٦ ديسمبر)


فيديو آخر لسحل وتعرية فتاة التحرير

يظهر في هذا الفيديو سحل، وتعرية، فتاة التحرير، والإعتداء بالضرب المبرح على العديد من المتظاهرين، بما فيهم "عزة هلال سليمان" التي تظهر مرتدية بلوزة حمراء. يظهر أيضاً بوضوح تام، إطلاق أحد الضباط النار على المتظاهرين مباشرة، بالإضافة إلى حرق خيام المعتصمين. 

شهادة: عزة هلال سليمان


صورة يسرا، إحدى المقبوض عليهن، في سرير بالمستشفى، مكبلة الأيدي

أون تي في: "صورة حصرية .. يسرا المصابة والمتهمة في أحداث مجلس الوزراء مكبلة في سريرها في المستشفى"



قائمة العار: مذيعة من قناة الفراعين، وقناة الفراعين


مذيعة قناة الفراعين: "مصر هم أمنا.. اللي نيلها بيجري في دمنا.. وريحتها في جسمنا.. عايزين يسرقوا مننا مصرنا؟ ميبقاش الرجالة عليها شنبات، ولا الستات على راسهم شعر.. لو عرفوا يسرقوا مننا مصرنا.. عايزين نبعت رسالة للدول  الإستعمارية ونقولهم شعب مصر لن يستعمر ولن يستبعد بعد ثورة 52 ... حتى إذا وصل الأمر إن الدم يسقي الشوارع لحد الرُكب."