For updates

الثلاثاء، 20 ديسمبر، 2011

قائمة العار: الدكتور ياسر برهامي

برهامي: الفتاة المنتقبة بأحداث "الوزراء" لا تتبع السلفيين.. وارتدت النقاب لتوريطنا
محمد عبد الخالق
الدكتور ياسر برهامي
حذر الدكتور ياسر برهامي، نائب رئيس الدعوة السلفية، من محاولات إثارة الفوضى والالتفاف على نتائج المرحلتين الأولى والثانية من الانتخابات البرلمانية، مؤكدًا ضرورة استمرار بناء مؤسسات الدولة وإجراء الانتخابات فى مرحلتها الثالثة، نافيا علاقة الفتاة المنتقبة التي ظهرت في الأحداث بالسلفيين، وقال: "هذه الفتاة ليست منتقبة، لكنها ارتدت النقاب لتصعيد الأحداث، وجر السلفيين إليها وتوريطهم بها". 

واعتبر برهامى، أن تشكيل البرلمان، يمثل السبيل الوحيد للخروج من حالة الفوضى، التي تتجدد بين حين وآخر، مؤكدًا أن الشعب لن ينجرف أو يندفع للفوضى حتى إن شاب العملية الانتخابية بعض التجاوزات والتزوير.

واستنكر القطب السلفى، في تسجيل مصور، بثته مواقع الدعوة السلفية اليوم الإثنين، استخدام العنف والسحل والقتل ضد المتظاهرين بغير مبرر، بالإضافة إلى التخريب والتدمير للمنشآت العامة للدولة، وقال: "هذا فساد لابد من منعه". 
وقال برهامي إن مقتل بعض الشيوخ مثل عماد عفت، كان يهدف إلى استثارة الشباب، خاصة السلفيين، مطالبًا المنتمين للدعوة السلفية والشباب منهم، على وجه الخصوص، بألا يتأثروا بتلك المشاهد، وألا تهتز ثوابتهم، وأن يحتسبوا الشهداء عند الله.
---------------------------------------------
عن جريدة الأهرام، ١٩ ديسمبر ٢٠١١

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق